هل تتناول الأرز على الفطار؟

هل تتناول الأرز على الفطار؟

هل تتناول الأرز على الفطار؟

رمضان هو فرصتك للتخلي عن العادات السيئة  التي تؤثر علي صحتنا، لكي تعمل علي بناء الجسم ونظام غذائي مثالي من خلال تناول نظام صحي علي الفطار والسحور . ولكي تختار نظام صحي تحتاج إلي معرفة هل  الأرز أم المكرونة علي  الفطار أفضل في رمضان ولماذا ؟ . خصوصاً بأن الكثير من الأشخاص يفضلوا كسر صياهم علي الوجبات الضخمة الغنية بمجموعة من أطباق الحلويات والأطعمة المقلية، مما يؤدي إلي زيادة الدهون الثلاثية والكوليسترول  وربما الإصابة بالسكري وزيادة الوزن .

هل الأرز أم المكرونة أفضل على الفطار ولماذا؟

كل من الأرز والمكرونة مصدر للكربوهيدرات وأحياناً الكثير من الأشخاص يستهلكوا الأرز والمكرونة في وقت واحد ولكن أيهما أفضل لك عند إدراجه في وجبة الفطار في رمضان . ينصح خبراء التغذية بتناول الأرز  لأنه يحتوي علي نسبة كربوهيدرات معقدة أعلي من تلك الوجودة في المكرونة وبالتالي يمنع مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة ومنها الحموصة التي قد تشعر بها بعد الفطار عند تناول المكرونة .

توجد الكربوهيدرات المعقدة والغنية بالألياف في الحبوب والبذور مثل الأرز  والتي توجد في القمح الكامل، الأرز البني، الفاصوليا، النخالة، الفواكه، الخضروات .خصوصاً أن الألياف من العناصر التي تساعد الجسم علي الشعور بالإمتلاء والشبع . وتعزيز مستويات الجلوكوز في الدم. وبالتالي إنتظام الصيام خلال النهار وتعمل الأطعمة الغنية بالألياف علي تحيد الحمض وتخفيف هذا الألم .  فكوب الأرز البني الواحد يحتوي علي 3,5 جرام ألياف ، بينما معكرونة القمح الكامل تحتوي علي 6,3 جرام لكل كوب . تساعد الألياف علي زيادة الشعور بالإمتلاء وعدد أقل من السعرات الحرارية وتبقي في المعدة لفترة أطول وبذلك تقليل خطر إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والحماية من أمراض القلب.

 

هل تتناول الأرز على الفطار؟
هل تتناول الأرز على الفطار؟

 

 

عندما تبحث عن طبق رئيسي علي وجبة الإفطار لا يوجد أفضل من تجهيز الكسكسي والأرز  خصوصاً الكسكسي المصنوع من الدقيق السميد أو البرغل والأرز البني فهما مكونات صحية تمنع حدوث حموضة المعدة بعد الإفطار  فهذه العناصر تحتوي علي الكربوهيدرات المعقدة وهي نوع من الكربوهيدرات الجيدة

وقبل مناقشة القيمة الغذائية للأرز والمكرونة يجب أن تتعرف علي الكربوهيدرات  وهي العنصر الذي يحتاجه الجسم لأنها بمثابة عنصر رئيسي للطاقة . يقوم الجسم بتحويل الكربوهيدرات إلي جلوكوز والذي يعمل كوقود لخلايا الجسم . وفقاً لما ذكرته جمعية هارفارد للصحة فإن نوعية الكربوهيدرات التي تتناولها وتستهلكها هو أمر أكثر أهمية من الكمية التي تستهلكها، لذلك فإن الجودة  أهم شئ .

بشكل عام، يوجد نوعين من الكربوهيدرات البسيطة والمعقدة ومن أمثلة الكربوهيدرات البسيطة الخبز، المعجنات، ال الكعك هذه الأنواع من الكربوهيدرات البسيطة تعرف بإسم الحبوب المكررة،و هذا يعني أن هذه الأطعمة تأتي من الحبوب المصنعة. تهدف معالجة تلك الحبوب إلي زيادة العمر الإفتراضي للمنتج ولكن في الوقت نفسه مما يؤدي إلي فقدان العديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن .

وفي الوقت نفسه الكربوهيدرات المعقدة هي نوع صحي من الكربوهيدرات المعقدة عادة لا تمر من خلال المعالجة ومن الأمثلة علي ذلك، خبز القمح الكامل، الكينوا، الأرز البني، الأرز الأسود، الحبوب، الخضروات . هذا النوع من الكربوهيدرات  غني بالفتامينات والمعادن والألياف والمغذيات النباتية . علي عكس الحبوب المكررة والحبوب الكاملة فهي من العناصر التي من الأفضل أن تستهلكها .

وعلي سبيل المقارنة فإن 100 جرام من الأرز الأبيض يحتوي علي 175 سعرة حرارية ويمكنك الحصول علي نفس الكمية من خلال تناول 50 جرام مكرونة ونفس الكمية عند تناول100 جرام . بصفة عامة الطريقة التي تستهلك بها الأطعمة هي التي تحدد مدي صحية الوجبة  . إذا كنت تستهلك المكرونة سريعة التحضير بدلاً من الأرز بالإضافة إلي طبق جانبي علي أمل خفض السعرات الحرارية . قد تحتاج إلي إعادة النظر في الخيارات الصحيحة وإستهلاك 100 جرام من الأرز وكمية متوسطة من السعرات الحرارية .

فوائد تناول الأرز :

الأرز مصدر للطاقة :  يحتوي الأرز علي كمية وفيرة من الكربوهيدرات وبذلك يعمل كوقود للجسم وهذا ما يساعد في تحسين الأداء الطبيعي للدماغ. الكربوهيدرات من العناصر الضرورية لإستقلابها من قبل الجسم وتحويلها إلي طاقة وظيفية قابلة للإستخدام . يحتوي الأرز علي الفيتامينات والمعادن والمكونات العضوية المختلفة التي تزيد من النشاط والأداء مما يزيد من مستويات الطاقة .

خالي من الكوليسترول :  تناول الأرز مفيد للغاية لصحتك ليس لانه لا يحتوي علي الدهون الضارة  أو الكوليسترول السئ . لأنه جزء لا يتجزأ من النظام الغذائي الصحي والمتوازن . ويوفر لك عناصر غذائية بدون أن يكون لها أي أثار جانبية علي صحتك . وعند إنخفاض مستوي الدهون والكوليسترول والصوديوم يساعد في تقليل السمنة والوقاية من المشاكل الصحية المرتبطة. فهو واحد من أكثر الأطعمة المستخدمة حول العالم لأنها تحسن من مستوي صحة الجسم .

التحكم في ضغط الدم : الأرز يحتوي علي نسبة منخفضة من الصوديوم لذلك يعتبر اوحد من أفضل الأطعمة المناسبة للأشخاص الذين يعانوا من إرتفاع ضغط الدم . يمكن أن يتسبب الصوديوم في حدوث ضيق الأوردة والشرايين وزيادة الضغط  والإجهاد علي نظام القلب والأوعية الدموية مع زيادة ضغط الدم  وذلك يرتبط أيضاً مع أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين لذلك تحتاج إلي تجنب الصوديوم الزائد فهو من الأفكار الجيدة .

 الوقاية من السرطان :  الأرز من الحبوب الكاملة مثل الأرز البني غني بالألياف الغير قابلة للذوبان والتي تحمي ضد العديد من أمراض السرطان   ويعتقد العلماء والباحثين أن  الألياف الغير قابلة للذوبان حيوية لحماية الجسم من السرطان وعلي وجه التحديد تمكنك من مقاومة سرطان القولون والمستقيم وسرطان الأمعاء . بالإضافة إلي وجود المركبات المضادة للأكسدة ومركبات الفلافونويد التي تحفز مضادات الأكسدة وتقوم بتنظيف الجسم  وبذلك فإن تناول كمية من الأرز وسيلة ممتعة .

صحة البشرة : يقول الخبراء أن مسحوق الأرز يمكن تطبيقه موضعياً لعلاج بعض الأمراض الجلدية . حيث يتم وصف ماء الأرز بإعتبارها علاج مشاكل جلدية مختلفة لأن لها خصائص مضادة للإلتهابات وبسبب قدرتها علي منع التجاعيد لإحتوائه علي عناصر مضادة للأكسدة وغيرها من علامات الشيخوخة المبكرة.

منع الزهايمر : يحتوي الأرز البني علي مستويات عالية من العناصر المغذية التي تحفز نمو نشاط النواقل العصبية وفي الوقاية من مرض الزهايمر مع مرور الوقت . وقد أظهرت أنواع مختلفة من الأرز قدرتها علي تحفيز إنزيمات الأعصاب في الدماغ والتي تمنع أثار الجذور الحرة وغيرها من السموم الخطرة التي تسبب الخرف ومرض الزهايمر .

الجهاز الهضمي :  يعتبر الأرز جزء من الخيارات الفعالة لحل مشاكل الجهاز الهضمي فهو يعمل كمدر للبول ويزيد إلي حد كبير من الشهية ويشفي من امراض المعدة مع تقليل مشاكل الجهاز الهضمي.

مصدر للفيتامينات :  الأرز مصدر قوي للفيتامينات والمعادن مثل النياسين وفيتامين د والكالسيوم والألياف والحديد والثيامين والريبوفلافين . هذه الفيتامينات توفر الأساس لإستقلاب العناص الغذائية وصحة الجهاز المناعي وتحسين الأداء العام للجسم حيث يتم إستهلاك هذه الفيتامينات عادة في أهم أنشطة الجسم .

 

هل تتناول الأرز على الفطار؟
هل تتناول الأرز على الفطار؟

 

صحة القلب والأوعية الدموية : من المعروف أن نخالة الأرز لها خصائص مضادة للأكسدة التي تعزز صحة القلب والأوعية الدموية عن طريق خفض مستويات الكوليسترول كما أن الألياف و إنخفاض مستوي الدهون والصوديوم في الأرز يجعله خيار صحي للوقاية من أمراض القللب والأوعية الدموية .