Posted on

فوائد حب البطيخ

حب البطيخ يعتبر حب البطيخ أو بذور البطيخ هو ما يتم استخراجه من البطيخ، ويتميز بلونه الأسود، ولبّه الأبيض، ويعتبر من أكثر حبوب الفواكه فائدة، حيث يتم استخدامه لعلاج العديد من الأمراض؛ نظراً لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائيّة، ونذكر منها: البوتاسيوم، وفيتامين ب،

كما يُمكن استخدامه أيضاً في تحضير المأكولات المتعددة، ولا سيما المأكولات الآسيويّة، كما أنّ زيت حب البطيخ يُستخرج منه، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائده المتعددة، بالإضافة إلى بعض المحاذير عند تناوله. فوائد حب البطيخ يحافظ على صحة الجسم؛ نظراً لاحتوائه على العديد من الأحماض الأمينيّة المهمة للجسم
ونذكر منها: حمض الجلوتاميك، والتربتوفات، والأرجنين، والليسين وغيرها. يحافظ على صحة القلب؛ لاحتوائه على عنصر المنغيسيوم بكثرة، حيث أثبتت الدراسات الحديثة أنّ كل مئة غرام من حب البطيخ يحتوي على 139% من الكميّة الموصى بها من المنغيسيوم يومياً. يُنشط عملية الأيض في الجسم. يقلل من ارتفاع ضغط الدم.

يُنظم مستوى ضغط الدم في الجسم. يحافظ على صحة الدورة الدمويّة في الجسم؛ لاحتوائه على فيتامين ب المركب بكثرة. يُنشط الجهاز العصبي. يقاوم الأمراض المختلفة التي تصيب الجسم، وبالتالي فإنّه يُعزز الجهاز المناعي.

 

يضبط نسبة السكر في الدم، ويمكن استخدامه بوضع ملعقة كبيرة من حب البطيخ، وخمس ملاعق كبيرة من الماء الساخن في كأس، وتحريك الماء جيداً، ثمّ تركه قليلاً حتى يبرد، ثمّ شرب المحلول، ويمكن تكرار ذلك يومياً. يحافظ على صحة الذاكرة، وبالتالي يقي من احتماليّة الإصابة بالزهايمر والخرف. يحتوي على الدهون غير المُشبعة، وبالتالي فإنّه يحافظ على صحة وطاقة الجسم. يُزود الجسم بالبروتين المهم للجسم، وبالتالي يُنصح بتناوله لكمال الأجسام. يساعد على بناء العضلات والأنسجة في الجسم. يُنشط الإنزيمات في الجسم. يحافظ على صحة البشرة، ويقلل من احتماليّة ظهور حب الشباب،

والخطوط الدقيقة على البشرة، بسبب احتوائه على مواد مضادة للأكسدة. يُستخرج منه زيت حب البطيخ الذي يساعد على الحفاظ على صحة الأطفال. يُنظف البشرة من الأوساخ والترسبات العالقة عليها، من خلال تدليكها يومياً بزيت حب البطيخ. يقلل من احتمالية الإصابة بمرض سرطان الجلد.

يساعد على إنتاج عنصر الملاينين؛ لاحتوائه على النحاس بكميات كبيرة. يُنشط فروة الرأس، حيث يساعد على تدفق الدورة الدموية فيها، وعلى نمو الشعر. يقلل من تقصف الشعر. محاذير عند تناول حب البطيخ عدم تناوله للمصابين بالجلطة القلبيّة. عدم استخدامه للمُصابين بمرض الفالج. الابتعاد قدر الإمكان عن تناوله للأشخاص الذين يعانون من الضعف الجنسي. الابتعاد عن تناوله للمرضى الذين يعانون من مرض الروماتزوم. عدم تناوله بكثرة؛ لأنّه يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن
التقليل من الإجهاد التأكسدي والالتهابات: حيث يُعتبر الليكوبين، وفيتامين ج الموجودين في البطيخ من مضادات الأكسدة التي قد تُقلل فرصة التعرّض للإصابة بالالتهابات؛ ففي إحدى الدراسات أُعطي المشاركون فيها عصير الطماطم الغنيّ بالليكوبين، وتمّت إضافة فيتامين ج لذلك العصير، وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة انخفاض المؤشرات الالتهابية، وارتفاع نسبة مضادات الأكسدة لدى المشاركين. التقليل من خطر الإصابة بمرض التنكس البُقَعيّ: (بالإنجليزية: Macular Degeneration)؛

حيث يُعدّ هذا المرض أحد أمراض العيون الشائعة التي يمكن أن تسبب الإصابة بالعمى لدى كبار السن، ويكمن دور الليكوبين المتوفر في البطيخ في الحفاظ على صحة العينين، كما يساهم في الحدّ من تطور هذا المرض؛ وذلك لامتلاكه خصائص مضادةً للالتهابات والأكسدة. التحسين من صحة القلب: حيث يحتوي البطيخ على مختلف الفيتامينات والمعادن التي تساهم في الحفاظ على صحة القلب، مثل: فيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين ب6، بالإضافة إلى المغنيسيوم، والبوتاسيوم، كما أثبتت الدراسات أنّ الليكوبين الموجود في البطيخ قد يساعد على تقليل سماكة جدران الشرايين، كما قد يساعد على خفض ضغط الدم، وتقليل مستويات الكوليسترول،

 

صورة ذات صلة

كما تجدر الإشارة إلى أنّ البطيخ يحتوي على السيترولين (بالإنجليزية: Citrulline)؛ وهو حمضٌ أميني يمكن أن يساعد على زيادة مستويات أكسيد النتريك (بالإنجليزية: Nitric Oxide) في الجسم، والذي بدوره يساعد على توسيع الأوعية الدموية، وبالتالي يقلّل من ضغط الدم. التخفيف من آلام العضلات: حيث يساعد شُرب عصير البطيخ بعد أداء التمارين الرياضية على التخفيف من آلام العضلات، وقد يعود ذلك إلى حمض السيترولين الموجود في البطيخ الذي يُعدّ مسؤولاً بشكل جزئي عن تخفيف هذا آلام؛ وقد أُجريت دراسةٌ شملت مجموعةً من الرياضيين، لوحظ فيها أنّ شرب عصير البطيخ يساهم في تخفيف آلام العضلات، وتسريع انتعاش معدل ضربات القلب (بالإنجليزية: Heart Rate recovery) مقارنةً بتأثير شراب السيترولين وحده. التحسين من عملية الهضم:

حيث يحتوي البطيخ على الألياف الغذائية التي قد تساعد الجسم على التخلص من الفضلات، كما أنّ محتواه العالي من الماء يُعدّ مهماً في الحفاظ على صحة عملية الهضم، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الألياف والماء معاً يمكن أن يعززا من الحركة الطبيعية للأمعاء. الحفاظ على صحة الشعر والبشرة: حيث يحتوي البطيخ على فيتامين أ الذي يساعد على تجديد خلايا البشرة، وإصلاح التالف منها، كما أنّه يحتوي على فيتامين ج الذي يساهم في إنتاج الكولاجين (بالإنجليزية: Collagen)؛ وهو بروتينٌ يساعد على تقوية الشعر، والحفاظ على نضارة البشرة،

Posted on

أهمية وكيفية زراعة الافوكادو

هو من النباتات المفضلة لدى الكثيرين نظراً لما يحويه من فوائد مهمة ، الأفوكادو أو الزبدية النوع النباتي التابع لجنس البيرسية ، وللفصيلة الغارية ، موطنها وأصلها فهو إمّا من المكسيك أو أمريكا اللاتينية . فالأفوكاته شجرة ثمرتها هي الأفوكادو ، أوراقه وأزهاره يميل لونها للأخضر ، و ثمراته ارجوانية أو خضراء ، طولها من 7 إلى 20 سنتيمتر ، أمّا وزنها فهو بين 100 و 1000 غرام ،
كما يتواجد في داخلها بذرة مركزية. وهذه الشجرة هي شجرة ذات أوراق متقابلة يبلغ طولها ما بين 12 – 45 سنتيمترا ، وتنمو إلى 15 متر . شجرة الافوكادو تتواجد بكثرة في ولايتي كاليفورنيا و فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية ، كما تتوافر أيضاً كشجرة في المكسيك ، البرازيل ، شيلي ، أستراليا و هاواي . وتعد هذه الفاكهة فاكهة حرجة أي أنّها لا تنضج على الشجرة بل من بعد سقوطها ، كما لا تتحمل الصقيع حتى الخفيف منه ،

لذالك كانت زراعتها منتشرة في المناطق المدراية أو فوق المدارية ، ذات التربة العميقة التي تخلو من الأملاح ، وتعتبر شجرة الأفوكاته معمرة ذات الخضرة الدائمة ، وهي تعد شجرة مهمة من الناحية الاقتصادية على مستوى العالم تحديداً أوروبا واستراليا و أمريكا وذلك لقيمتها الغذائية العالية . مع تراوح شكلها أيضاً من المستدير للكمثري ، في حين أنّ حجمها متفوات ما بين الكبير والصغير ،

 

وتختلف حسب نوعها من ناحية اللون فمنها الأخضر و الأحمر والأسود . ومن ناحية الطعم أو النكهة فالأفوكادو لا طعم له فهو ليس بالمر تماماً كما أنّه ليس بحلو الطعم ، ومن هنا كان استخدامه يتم باضافة مواد أخرى إليه تمنحه الطعم الأفضل مثل تناوله على شكل كوكتيل حيث يتم خلطه مع معظم أنواع الفاكهة مع إضافة الحليب الكريما و السكر وتضرب كل هذه المكونات في الخلاط الكهربائي . يمتاز الافوكادوبالقيمة الغذائية العالية فيحتوي على الألياف ، المغنيزيوم ، البوتاسيوم ، الكالسيوم ، الحديد ، الزنك ، الدهون ، فيتامين ب 1 ، ب 2 ، ب 3 ، ب 5 ، ب 9 ، مع اختلاف النسب في كل منها .

أيضاً يحوي الأفوكادو بشكل كبير جداً على مضادات الأكسدة ” غلوتاثيون ” والي يبدوره يساعد بالتخفيف من أعراض الشيخوخة التي تكون مبكرة ، بالإضافة لمرض القلب و محاربة بعض أنواع السرطان .
كما يعمل الافوكادو على خفض الكوليسترول ، وغني بالكاروتينات خاصة اللوتين الذي يحمي من أمراض العين ، كما يعمل على تقليل الوزن حيث تمنحك ثماره الشعور بالشبع لاحتواء ثمرها على الألياف خاصة القالبة للذوبان كونها تعمل على مساعدة الجيم في تحطيم الكربوهيدرات . و يعد الأفوكادو سهل من ناحية الهضم ، يعمل على تهدئة الأعصاب حيث يخلص الشخص من التوتر وأيضاً يقوم بتنشيط الكبد . وتمتد فوائد الافوكادو لتشمل الشعر حيث يعد مهم جداً من ناحية نمو الشعر ومنحه الليونة والترطيب نظراً لاحتوائه على البروتينات ، الفيتامينات ، الدهون الغير مشبعة والمعادن . بالإضافة للكثير من الفوائد التي لا تقتصر فقط على تناوله كغذاء بل أيضاً في استخدامه كعلاج خارجي ، مع الاشارة إلى أنّ الأفوكادو قد يتسبب بالحساسية لبعض الأشخاص والتي قد تؤدي للموت في بعض الحالات.

فوائد الأفوكادو يدعم الصحة القلبيّة، وذلك لاحتوائه على حمض الفوليك، وفيتامين B6، فينظّمان مستوى الحمض الأميني الذي يرتبط ارتفاعه بازدياد خطر الإصابة بالأمراض القلبيّة. يخفّض معدل الكوليسترول في الدم؛ لاحتوائه على نسبة عالية من مركب بيتا سيتوستيرول. يضبط معدل الضغط في الدم؛ نتيجة احتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم. يحمي العين من العديد من المشكلات الصحية؛ كالضمور البقعي، وإعتام عدسة العين باعتباره أحد المصادرالجيّدة لمادة الوتين الكاروتين. يفيد الحوامل من حيث وقايته للأجنة من الإصابة بعيوب خلقيّة؛ مثل: السنسنة المشقوقة، وعيب الأنبوب العصبي؛ ويعود ذلك إلى احتواء الأفوكادو على حمض الفوليك. يحارب الجزيئات الحرّة بفضل احتوائه على مادة الجلوتاثيون التي تعتبر من مضادات الأكسدة،
وبالتالي فإن الأفوكادو يقي من الإصابة بالسرطانات. يستخدم زيت الأفوكادو في الكثير من المستحضرات الخاصة بالعناية بالبشرة والجلد، وذلك لأنه يحتوي على فيتامين هـ الذي يبطئ من ظهور علامات الشيخوخة. يفيد في معالجة مرض الصدفيّة؛ وهو أحد الأمراض الجلدية التي تُحدِث احمراراً وتهيّجاً في الجلد. يغذّي الشعر بمختلف أنواع الفيتامينات والمعادن، ويمدّه بالرطوبة، فيحميه من التقصّف، ويساعد على زيادة طوله، وتنعيمه، ويمكن تحضير العديد من الأقنعة المفيدة له باستخدام فاكهة الأفوكادو،

ومن الأمثلة عليها: مزج مهروس حبّة أفوكادو مع صفار بيضة، وملعقة صغيرة من زيت الزيتون، ثم تدليك الشعر بالمزيج، وإبقائه عليه لمدة ثلاثين دقيقة، وغسله بعد ذلك بالماء الدافئ والشامبو، ويفيد هذا القناع في إعادة الحيوية للشعر، وإضفاء لمعة جذابة عليه. يقلّل من آلام المفاصل والتهابها؛ لاحتوائه على مواد تعمل بمثابة مضادات للالتهابات، ومن الأمثلة على هذه المواد: أوميغا3، وفيتوسترولس، وكاروتينويد، والكحولات الدهنية (polyhydroxolated). يسهّل من عمليّة الهضم، حيث يساعد على امتصاصٍ أكثر فعاليّة للعناصر الغذائيّة التي يتطلّبها الجسم. يحمي الجلد من أشعة الشمس فوق البنفسجيّة، كما يعتبر أحد العلاجات الطبيعية للتخلّص من حروق الشمس. يفتّح لون البشرة ويرطبها؛ لاحتوائه على فيتامينات متنوّعة مثل: C، A ،E، وهي عناصر مهمّة للبشرة، كما يقلل الأفوكادو بشكل كبير من الحكة الناتجة عن جفاف البشرة. يخلّص الفم من الرائحة غير المستحبّة، من خلال دوره في تطهير الأمعاء التي تعتبر من المسبّبات الرئيسية لانبعاث رائحة الفم الكريهة.

Posted on

كيفية تنظيف ورق الجدران

تَنظيف ورق الجُدران يَستعمل الكثير من الأشخاص ورق الجُدران لإضفاء ناحية جَماليّة على جُدران المنزل، إلّا أنّه مُعرَّض للاتساخ، ويَجد البعض صُعوبة في تنظيف ورق الجُدران وفي إيجاد الطريقة المُناسبة لتنظيفه عند اتساخه، ولتنظيف ورق الجُدران توجد عِدَّة طُرُق،
وذلك تِبعاً لنوع البُقع، مثل: بقع القهوة، والمشروبات المختلفة، والحبر، والغبار، وغيرها من البقع،
إضافة إلى نوع ورق الجُدران المُستعمَل، ويمكن تلخيص هذه الطرق على النحو الآتي:

[١][٢] تحديد نوع ورق الجُدران المُستعمَل حيث إنّ هناك أنواعاً منه تكون مُغلَّفة بالإكريليك أو الفينيل يُمكن غسلها بسهولة وهي ليست صعبة التنظيف، أمّا ورق الجُدران العاديّ فلا يُمكن غسله بسهولة حيث إنّه لا يجب أن يصبح رطباً، وعند تنظيف ورق الجُدران يجب الحذر من استعمال ليفة خشنة الملمس؛

لأن من شأنها أن تُحدِث خُدوشاً فيه، فورق الجُدران الذي يكون غير مُغلَّف بطبقة واقية يجب تنظيفه بإسفنجة غير رطبة والتخلُّص من البُقع بلطف. إضافة مِلعقتَي طعام من الصابون السائل إلى دلو من الماء الدافئ،

 


ويُنصح باستعمال صابون شَفّاف كي لا يتمّ تلطيخ ورق الجُدران بمنظِّف مُلوَّن، ومن ثمّ غمس قطعة قماش أو إسفنجة ناعمة الملمس في الخليط ومسح ورق الجُدران بلطف،
ويجب أولاً اختبار الخليط على مكان غير مكشوف، فإذا لم يتلف ورق الجُدران يتمّ الانتقال إلى الأجزاء المُتبقِّية. مسح ورق الجُدران بقطعة قماش نظيفة مُبلَّلة قليلاً بالماء، ومن ثمّ تنشيفه برفق بقطعة قماش نظيفة. إزالة الغبار عن ورق الجُدران لإزالة الأوساخ العالقة والغبار عن ورق الجُدران يمكن اتباع الآتي:

[٢] تغطية الأرض أو السجاد بمفرش بلاستيكي تَجنُّباً للاتساخ بذرات الغبار عند إزالتها أو تَجنُّباً لحدوث انسكاب من مواد التنظيف المُستعملة. تنظيف ورق الجُدران وإزالة الغبار والأوساخ العالقة وأنسجة العنكبوت باستعمال فُرشاة ناعمة،

ويُنصح عادة بالبدء بالجزء العُلويّ من الجدار، كما ويُمكن وضع قطعة قُماشيّة ناعمة، ومسح الجدار بها من الغبار العالق.

[١] إضافة سائل التنظيف إلى دلو فيه ماء الدافئ، ومن ثمّ غمس قطعة إسفنجيّة نظيفة بالخليط الناتج وعصرها جيداً ومسح ورق الجُدران بها، ويجب تَجنُّب إضافة الكثير من سائل التنظيف إلى الماء؛ لكي لا يصبح الجِدار لزجاً، إذ قد يساعد ذلك على التصاق الغبار به بشكل أسهل. مسح ورق الجُدران بقطعة قماش مُبلَّلة قليلاً بالماء، ومن ثمّ تنشيفه بقطعة قماش نظيفة. إزالة بُقع الألوان والحبر لإزالة بُقع الحبر والألوان عن ورق الجُدران يُنصح باتباع الخطوات الآتية:

[٢] استخدام المِمحاة السحريّة الخاصّة بالألوان، حيث إنّها ستُزيل أغلب بُقع الألوان الموجودة. إذا لم تُفلح المِمحاة السحريّة الخاصّة بالألوان يُمكن استخدام قطعة قماش مُبلَّلة بالماء، ووضع بضع قطرات من سائل التنظيف، وفرك البُقعة برفق إلى أن تزول البُقعة، ومن ثمّ تنشيف ورق الجُدران كي لا يبقى رطباً. إذا لم تُفلح الخطوات السابقة في إزالة بقع الألوان أو الحبر،


يُمكن الاستعانة بصودا الخبز لصنع عجينة التنظيف، حيث يتمّ صنع عجينة ناعمة ومتجانسة من الماء وصودا الخبز، ومن ثمّ اختبارها على بقعة غير مكشوفة من ورق الجُدران، في حال أنّها كانت آمنة ولم تُحدِث أي تلف يتمّ الانتقال إلى الخطوة الآتية. وضع العجينة على البقع المراد التخلُّص منها على ورق الجُدران، وفركها برفق، والحذر من تلف ورق الجُدران أثناء الفرك،

والاستمرار حتى تزول البقعة. في حال لم تؤدِّي عجينة صودا الخبز المطلوب منها في إزالة البقعة، يُمكن وضع القليل من الكحول على قطعة قطنية وفرك ورق الجُدران برفق إلى أن تزول بقعة الألوان، وذلك بعد اختباره على منطقة غير مكشوفة؛

تَجنُّباً لتلاشي لون ورق الجدران وتلفه. إزالة بقع الزيوت والشحوم للتخلُّص من بقع الدهون والشحوم الموجودة على ورق الجُدران القابل للغسل يتمّ استعمال الماء والصابون ليقوم بالمُهمّة، أمّا إذا كان غير قابلٍ للغسل فيُمكن اتباع الطريقة الآتية:

[٢] تسخين مِكواة الملابس لتصبح دافئة إلى حد ما. وضع طبقتين من كيس ورقي بنيّ فوق بُقعة الشحوم والزيوت التي يُراد إزالتها. وضع مِكواة الملابس الدافئة فوق كيس الورق البنيّ والضغط عليه لعدَّة ثوانٍ، سيؤدِّي ذلك إلى انتقال الشحوم والدهون من ورق الجُدران إلى الكيس الورقيّ،

بعد ذلك تُزال مِكواة الملابس والكيس الورقيّ، ويُمكن تِكرار هذه الطريقة عند الضرورة، والجدير بالذكر أنّه يجب اختبار هذه الطريقة على مكان غير مكشوف من الحائط؛ تَجنُّباً لتلف ورق الجدران من حرارة مِكواة الملابس.

نصائح خاصّة بتنظيف ورق الجُدران فيما يأتي مجموعة من النصائح التي يُمكن اتباعها عند تنظيف ورق الجُدران:

[٣] مسح ورق الجُدران من الأسفل إلى الأعلى لحمايته، ولمنع ظهور خطوط أو علامات تُؤثِّر في مظهره، وتجعله يظهر وكأنّه لم يتمّ تنظيفه. مسح ورق الجُدران بشكل عمودي. تَجنُّب استخدام المُنظِّفات التي تؤدِّي إلى كشط ورق الجدران أو خدشه. تَجنُّب استخدام مواد التنظيف التي تعتمد في تكوينها على المُذيبات النشطة والمواد الكيميائيّة أو حتى مُزيل طلاء الأظافر. تَجنُّب استخدام المُنتجات التي تحتوي على المُبيِّضات.

تَجنُّب تبليل ورق الجُدران بشكل كبير وتركه مُبللاً. الحرص على تنظيف ورق الجُدران بشكلٍ دوريّ، وإزالة البقع فور حدوثها.

تنشيف ورق الجُدران في كل منطقة فور الانتهاء منها؛ لمنع الماء من الوصول إلى الطبقة الداخليّة.

[٢] الحرص على اختبار مادة التنظيف المُستعملة في منطقة غير مكشوفة؛ تَجنُّباً لحدوث الخدوش أو تأثُّر لون ورق الجُدران.

[٢] يُمكن استعمال المناديل المُبلَّلة الخاصّة بالأطفال لتنظيف ورق الجُدران في كثير من الأحوال لإزالة الأوساخ.